ليس من السهل – بالنسبة لي على الأقل- مشاهدة مقاطع فيديو الهجوم الأهوج على دار يقطنه رجال ونساء عزّل، وهم يتعرضون للضرب المبرح على باب دارهم بالعصي والهراوات، ثم يسحبون خارج الدار، ويربطون بالحبال ويسحبون على الأرض لمدة ساعتين، قبل أن يفارقوا الحياة.
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الناشِطة السعودية نوال النمر: المرأة العراقية بحاجة للرعاية والاهتمام والوعي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
المراقب العام
المراقب العام
avatar

عدد المساهمات : 626
تاريخ التسجيل : 27/06/2013

مُساهمةموضوع: الناشِطة السعودية نوال النمر: المرأة العراقية بحاجة للرعاية والاهتمام والوعي   الجمعة يوليو 05, 2013 12:22 am

الناشِطة السعودية نوال النمر: المرأة العراقية بحاجة للرعاية والاهتمام والوعي

شبكة النبأ: تتميز الحركة النسوية الموالية لأهل البيت عليهم السلام بكونها امتدادا للصوت الهادر للسيدة زينب عليها السلام والداعي الى رفع المظلومية عن المضطهدين وكشف جور الظالمين وزيف دعواهم من اجل إحقاق الحق وإعلاء كلمته عملا بالمطاليب الالهية المنصوص عليها.. ومن هذه الاصوات الناشطة دينيا واجتماعيا السيدة السعودية (نوال النمر) التي دخلت العراق مؤخرا وتشرفت بزيارة الامام الحسين عليه السلام، فكانت فرصة اللقاء بها والتحدث اليها عن احوال المراة في السعودية وانطباعاتها عن التحولات الاخيرة التي شهدها العراق:
* ماهي تفاصيل زيارتكم الى العراق؟
- هذه أول زيارة لي بعد 27 عاما من الانقطاع عن كربلاء، حيث كانت زيارتي الأولى قبل الحرب العراقية الإيرانية، وهناك فرق كبير بين الامس واليوم، فقد كان مهماً عندي أن أنقل للاخرين ماذا يحدث في العراق، ولم آتي كزائرة فقط، بل لنقل واقع الوضع الأمني الجيد لتشجيع الزوار على الزيارة وبعدما رأيت من جهود القائمين على العتبات شعرت بالاطمئنان، وتكللت هذه الزيارة بالنجاح، حيث قابلت السيد السيستاني والسيد الحكيم، ووكلاء العتبة العلوية، والحسينية والكاظمية.
* ما هي نظرتكم لواقع المرأة العراقية؟
- لقد سنحت لي الفرصة بعد اداء الزيارة في حضرة الامام الحسين عليه السلام للقاء عدد من الاخوات المبلّغات في العتبة الحسينية المقدسة، ولمست عن قرب مشاكلهن مع الاخرين ومع أنفسهم، أرى أن الهم واحد، غير انني اكتشفت أن ثقافتهنّ من الناحية الدينية عالية، وإن كنَّ بحاجة الى المزيد من الرعاية والاهتمام والوعي..
* كيف تتعاملون مع الفكر السلفي المتشدد النافِذ في المملكة؟
- الفكر السلفي لا يؤثرً فقط علينا نحن الشيعة في السعودية، وأنما على الطوائف الاخرى من المسلمين حيث يكفّر كل مَن يخالفه بالرأي ويتقاطع معه بالاتجاه.
ونحن جربنا وحاول بعضنا أن يتخذ خط المواجهة، لكننا أقلية بكل المقاييس، وأي واحد يدخل هذا المجال لا يحصل على نتيجة، ولكن الآن مع تطور الواقع السياسي في المنطقة عموما وضغط الإعلام القوي، تغيرت المعادلة نوعاً ما واصبح هناك تاثير على قرارات الحكومة وأخذت تحسب حسابات اخرى، ومع هذا ما زال لدينا سجناء سياسيين مضى على سجنهم عشر سنوات وأكثر ولم تحسم قضاياهم، بل لم توجَّه لهم اية تهم، فضلا عن سجناء الرأي والفكر والاعتقالات التعسفية...
* ماهي المشاريع الخاصة بالمرأة والتي عملتم على انشائها او تطويرها؟
- بداية تحركاتنا كانت نحو أعمال الخياطة والأعمال الفنية، لدعم الأسر المحتاجة حيث ان وضع المرأة في السعودية يختلف عن وضعها في العراق من ناحية حرية تحركها في البحث عن فرصة عمل او امتهان وظائف واشغال وحرف عامة، لأنه وكما تعلمون هناك قيود كبيرة مبالغ فيها تجاه المرأة وحقوقها في المملكة..
* هل استطاعت وسائل الاتصال والتكنولوجيا الحديثة ان تفتح نافذة فكرية على المجتمع السعودي ونظام حكمه المنغلق؟
- أكيد ان لتكنولوجيا الاتصالات ومنها الانترنت، كان لها دور كبير ومتعاظم الاهمية من الناحية الفكرية والاجتماعية وكذلك الدينية والحقوقية وغيرها، فكما تعلمون ان هناك قيودا على حرية الرأي والفكر وليس هناك من تعددية ثقافية او سياسية في السعودية، حيث نظام الحكم متشدد ويدّعي تطبيق الشريعة الاسلامية، ومن هنا فإن الانترنت قد فتحَ نوافذ واسعة امام السعوديين للاندماج مع محيطهم الفكري والثقافي والاجتماعي بصورة اكثر تجانسا واكبر تاثيرا...
* مارأيك بصيحات الغرب حول حقوق المرأة؟
- نحن واقعون في مشكلتين، مشكلة الغرب الذي ينادي بحقوق المرأة دون ان يكون لها اية حدود تراعي الاخلاق والقيم والتقاليد، ومشكلة مجتمعنا الذكوري الذي يسلب حقوق المرأة التي شرعها الله تعالى في كتابه العزيز، وبالتالي لا أستطيع أن اقول أن ليس لديهم وجهة نظر، الإسلام أعطى المرأة حقوقها على اكمل وجه، كدين وكتشريع. ولكن في الواقع من حيث التطبيق، المجتمع الذكوري يقضي على الكثير من حقوق المرأة وأبداعها وقدراتها، وحتى الغرب لم يعط المرأة حريتها، حيث أخرجها من تحت سيطرة الرجل إلى سيطرة الشهوات والنزوات والعالم الرأسمالي الذي يخضع فيه كل شيء للعرض والطلب مقابل ثمن مادي...
سيرة ذاتية
نوال عبد الله النمر (أم علي) 48 سنة، ناشطة اجتماعية سعودية من منطقة الدمام، بكلوريوس لغة عربية، خطيبة حسينية، لها عدد كبير من المقالات والنصوص والقصص الاجتماعية، فضلا عن تأسيس هيئة تتبنى نشر فكر أهل البيت (عليهم السلام) في منطقة الدمام...
شبكة النبأ المعلوماتية- الثلاثاء 20/تشرين الثاني/2009 - 30/شوال/1430
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ljfgkidf.ba7r.biz
 
الناشِطة السعودية نوال النمر: المرأة العراقية بحاجة للرعاية والاهتمام والوعي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدونة شيعة مملكة البحرين :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: