ليس من السهل – بالنسبة لي على الأقل- مشاهدة مقاطع فيديو الهجوم الأهوج على دار يقطنه رجال ونساء عزّل، وهم يتعرضون للضرب المبرح على باب دارهم بالعصي والهراوات، ثم يسحبون خارج الدار، ويربطون بالحبال ويسحبون على الأرض لمدة ساعتين، قبل أن يفارقوا الحياة.
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تقرير حركة جعفر الخابوري الثقافيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جمهورية الخوف
زعيم المشر فين
زعيم المشر فين
avatar

عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 30/06/2013

مُساهمةموضوع: تقرير حركة جعفر الخابوري الثقافيه   الثلاثاء أبريل 08, 2014 10:18 pm

«خطاب الكراهية» ينشر وباء «الوحشية»

منصور الجمري
منصور الجمري ... رئيس التحرير
editor [at] alwasatnews.com
تصغير الخطتكبير الخط


استذكرت راوندا أمس (الاثنين 7 أبريل/ نيسان 2014) ذكرى مرور عشرين عاماً على الإبادة الجماعية والتي بدأت من خلال «خطاب الكراهية» الذي تبنته جهة حكومية في تلك البلاد، وبسبب ذلك قُتل أكثر من 800 ألف إنسان خلال 100 يوم من الذبح المتواصل. تلك الفاجعة هزت العالم، واستذكارها اليوم يهمنا لأننا نمر في منطقتنا بحرب طائفية يغذيها خطاب الكراهية الذي تتبناه جهات حكومية وأخرى أهلية.

الصراع السياسي يجري في بلداننا على أساس طائفي وقبلي وعرقي ومناطقي، ولم يعد هناك من يتحدث عن الوطن، اللهم إلا ضمن عبارات ملغومة تهدف إلى اتهام أهل البلد الذين ينتمون إلى فئة غير مرغوبة بأنهم مرتبطون بجهات أو دول أجنبية، وذلك من أجل تبرير سياسات وإجراءات وخطاب الكراهية التي أصبحت نهجاً معتمداً من دون خجل.

الإبادة الجماعية في راوندا بدأت بعد إسقاط طائرة تقل رئيس البلاد آنذاك والذي كان ينتمي إلى قبيلة «الهوتو»، وعلى الفور أقيمت حواجز على الطريق، وبدأ الانتقام من المنتمين إلى قبيلة «التوتسي»، واستُخدمت الإذاعة الرسمية لتوجيه عمليات القتل والانتقام، ولذا فقد أحرقت الكنائس بمن فيها من المصلين، وهوجمت المنازل، واستُخدمت البنادق والقنابل اليدوية والسواطير من دون رحمة لقتل الأطفال الرضّع والنساء والرجال والكهول، وفي غفلة عالمية تمكنت القسوة المروّعة لبعض بني البشر من ارتكاب أبشع المذابح.

وباء الوحشية الذي أدهش العالم قبل عشرين عاماً ينتشر في بلداننا، ونحن نرى ما يحدث في مناطق ليست بعيدة عنا من قتل على أساس الهوية الطائفية، ونرى كيف أن «خطاب الكراهية» انتشر في البحرين بشكل أصبح يمثل حالة طبيعية بالنسبة إلى البعض. ولقد نبّه المشاركون في ندوة «الوسط» حول خطاب الكراهية التي نُشر نصها يوم الأحد الماضي، أن «خطاب الكراهية لم يأت في يوم وليلة، بل كان نتاج فترة طويلة، وأن هناك توظيفاً للكراهية من قبل قوى سياسية ودينية».

إن انتشار وباء «الوحشية» في التعامل بين الإنسان وأخيه الإنسان يمثل التهديد الأكبر للأمن الداخلي والإقليمي والعالمي، وهو وباء يحتاج إلى معالجة سياسية وحضارية تبتعد عن استعراض العضلات على الناس، وتبديد الثروات على التحالفات والاتفاقيات والقبضات الأمنية والعسكرية.

منصور الجمري
صحيفة الوسط البحرينية - العدد 4231 - الثلثاء 08 أبريل 2014م الموافق 08 جمادى الآخرة 1435هـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تقرير حركة جعفر الخابوري الثقافيه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدونة شيعة مملكة البحرين :: مجلة الخابوري-
انتقل الى: