ليس من السهل – بالنسبة لي على الأقل- مشاهدة مقاطع فيديو الهجوم الأهوج على دار يقطنه رجال ونساء عزّل، وهم يتعرضون للضرب المبرح على باب دارهم بالعصي والهراوات، ثم يسحبون خارج الدار، ويربطون بالحبال ويسحبون على الأرض لمدة ساعتين، قبل أن يفارقوا الحياة.
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشهيد السيد حسن الشيرازي... جهوده الفكرية وآراؤه الإصلاحية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
المراقب العام
المراقب العام
avatar

عدد المساهمات : 651
تاريخ التسجيل : 27/06/2013

مُساهمةموضوع: الشهيد السيد حسن الشيرازي... جهوده الفكرية وآراؤه الإصلاحية   الجمعة يونيو 28, 2013 2:40 am

الشهيد السيد حسن الشيرازي... جهوده الفكرية وآراؤه الإصلاحية

شبكة النبأ: للشهيد السعيد السيد حسن الشيرازي، تأريخ حافل بالعطاء الفكري والإصلاحي والأدبي معاً، قدّمه لقرّائه وطلاّبه الكرّام، في عدد من المؤلفات المهمة، التي أثْرَت الساحة الثقافية العربية بطروحاتها الخلاّقة، في مجالات الفكر الحرّ المتنوّر، وجاءت في كتب ومؤلفات حملت عناوين متنوعة وثرية في آن، منها على سبيل المثال كتابه الذي يحمل عنوان: «كلمة الإسلام»، ومؤلَّف آخر بعنوان: «الاقتصاد»، وكتاب: «حركة الفقهاء والمراجع»، ومن المؤلفات الجميلة للشهيد الشيرازي كتاب: «عشت في كربلاء»، وكذلك كتاب: «خواطر وذكريات»، إضافة إلى مجموعة من الكتب الأدبية المتميزة، التي توزّعت بين الشعر والنقد الأدبي، حيث برع السيد حسن الشيرازي في تطويع الصورة الشعرية والمعنى الشعري، وتوظيفهما في خدمة الإنسان، عبر عدد من القصائد والكتب الشعرية الرائعة، بنهجها الإنساني الخلاّق، وحسها المرهف واصطفافها المطلق، مع تمرد الإنسان على وسائل الظلم وأدواته كافة، ناهيك عن الرؤى الخلاّقة التي قدّمها الشهيد السعيد في مجال المعنى الأدبي وما يتعلّق بطرائق النقد الحديث وغيرها.
وحسناً فعل الكاتب (عادل غانم حسن العارضي) حين أخذ مؤلفات وحياة السيد حسن الشيرازي مادة لاطروحته التي حملت عنوان: «حسن مهدي الشيرازي.. جهوده الفكرية وآراؤه الإصلاحية»، وقد سلّطت الضوء على حياة السيد الشهيد، وأظهرت عمقاً واضحاً في تناول رحلته الفكرية والأدبية والحياتية عموماً، بحيث يمكن لمن يطالع هذه الرسالة أن يكوّن صورة واضحة عن هذه الشخصية الكبيرة، التي تركت بصمتها الإصلاحية والفكرية، واضحة في التأريخ العربي الإسلامي عموماً، وقد توزّعت مضامين الرسالة المهمة على أربعة فصول وكما يلي:
الفصل الأول: تخصص في بحث سيرة السيد حسن الشيرازي، عبر عدة مباحث متناولاً في المبحث الأول ولادته، المكان والتاريخ والظروف الملازمة، وشرحاً وافياً لأسرته العلمية الدينية المرموقة، وألقى المبحث الثاني نبذة جيدة على الأساتذة الذين تتلمذ السيد الشيرازي على أيديهم، واغترف العلم والأدب من طاقاتهم الخلاّقة، فيما تم تخصيص المبحث الثالث للتكوين المعرفي والفكري للسيد حسن الشيرازي، وتناول الباحث فيه مصادر هذا الفكر الخلاّق، والمعرفة الغنية العميقة التي أسهمت بوضع مؤلفات فكرية وإصلاحية وأدبية راقية للشهيد الشيرازي.
الفصل الثاني: حمل عنواناً عريضاً (جهوده الفكرية)، أي تخصّص هذا الفصل بالجانب الفكري، عبر عدة مباحث حيث قدّم الباحث في المبحث الأول من هذا الفصل، أبرز مؤلفات الشهيد حسن الشيرازي، وأهم مقالاته الفكرية وأعمقها مضموناً وتأثيراً في الآخر، سواء على مستوى المتخصصين أم القرّاء بصورة عامة، فيما تم تخصيص المبحث الثاني لجهوده الفكرية في مجال التربية والتعليم، ومن بين ما أشار إليه الباحث في هذا المبحث هو جهود السيد حسن السيرازي في تأسيس الحوزة الزينبية بجوار مرقد السيدة زينب سلام الله عليها في الشام، حيث تعدّ هذه الخطوة مهمة جداً وهي بمثابة الحلم الكبير الذي تم تحقيقه على يد الشهيد السعيد، وجهوده ومثابرته الكبيرة في هذا الميدان، وتم تخصيص المبحث الثالث لجهود السيد حسن الشيرازي في الأدب واللغة، ولا يخفى أن الشهيد الشيرازي كتب أجمل القصائد، وأكثرها عمقاً وتأثيراً في النفس، نظراً لقدرتها التصويرية العالية التي تثير طاقات الإنسان الكامنة في أعماقه.
الفصل الثالث: وقد خصّص الباحث العارضي هذا الفصل للجهود الإصلاحية الكبيرة والمتميزة، التي قدّمها السيد حسن الشيرازي، عبر رحلته الشاقة والطويلة في عالم الإصلاح والكلمة عموماً، وتخصص المبحث بجهوده في الإصلاح الديني، فيما خصّص المبحث الثاني لجهوده في الإصلاح الاقتصادي، مؤكداً أن السيد الشيرازي بيّن ان الإسلام فكرة واحدة عن الكون والحياة والإسلام، فهو يتحدث عن علاقة الكون والحياة بالإنسان، وعن علاقة المجتمع بالفرد، وعلاقة الفرد بالمجتمع، وعلاقة المجتمع بالمجتمع، وعلاقة الفرد بالفرد، ثم علاقة المجتمع والفرد مع الله تعالى. أما المبحث الثالث فقد تمك تخصيصه لجهود السيد الشيرازي في مجال الإصلاح الاجتماعي.
الفصل الرابع: بحث هذا الفصل آراء السيد ومواقفه السياسية، عبر مباحث عدة حيث خصص المبحث الأول للفكر السياسي، الذي طرحه السيد حسن الشيرازي، وفق رؤيته الإنسانية الإصلاحية للعالم المشتبك في مصالحه ومنافعه المتداخلة، فيما قدم في المبحث الثاني موقف السيد الشيرازي من النظام الملكي وثورة 14 تموز 1958 ، أما المبحث الثالث فقد تضمن الموقف الواضح من حكومة البعث 1968-1980م.
وتضمن هذا الكتاب ملاحق تتضمن صوراً للسيد حسن الشيرازي، إضافة إلى المصادر التي اعتمدها المؤلف في رسالته هذه، التي تعد إضافة هامة للمكتبتين العربية والإنسانية.
هوية الكتاب
الكتاب : رسالة ماجستير.. عن الشهيد حسن الشيرازي.. جهوده الفكرية وآراؤه الإصلاحية
الكاتب: عادل غانم حسن العارضي
عدد الصفحات: 243 قطع كبير
قراءة: مؤسسة النبأ للثقافة والإعلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ljfgkidf.ba7r.biz
 
الشهيد السيد حسن الشيرازي... جهوده الفكرية وآراؤه الإصلاحية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدونة شيعة مملكة البحرين :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: